مقابلة طويلة لهاجيمي آيساياما (2017)

الإقتراب من ذروة القصة:

مقابلة طويلة مع هاجيمي آيساياما!

إيرين و البقية يرون المحيط ــــ أستكون هذه لحظة إفتراق طرق إيرين و آرمين؟!

تم إجراء المقابلة في 7 يوليو 2017.

س/ كما نرى في غلاف المجلد 22، حان و أخيراً اليوم الذي يصل فيه إيرين و أصدقائه إلى المحيط! ما هو شعورك بينما تنظر لكل شيء حدث في الماضي وصولاً لهذه المرحلة؟

آيساياما / فكرة “رؤية المحيط” التي تمحورت القصة حولها كانت طريقة مختصرة لقول “البشرية لن ترى المحيط حتى تختفي كل العمالقة من خارج الأسوار.” كانت كجائزة أو مكافأة أُعطيَت لإيرين و البقية جزاءً لهم لإبادتهم العمالقة. لذا أشعر بالإرتياح و الفرج بأني أستطعت الوصول لهذه المرحلة التي أرسمهم فيها و هم يرونه. لكن، أثناء رسمي للمشهد، مع أني كنت أفكر بالطريق الذي ستستمر فيه القصة بالجانب الآخر من المحيط، لا أنكر بأنه راودني حينها شعور الوحدة، شعور مثل “ماذا يجب أن أفعل الآن؟” كان مثل شعور مغادرة منزل عشت فيه سبع سنوات منذ بداية عمل هجوم العمالقة و ذهبت للإنتقال إلى أرض جديدة.

س/ إذن بما أن الشخصيات حازت على مكافأتها، فلا بُد أنهم سعيدين.

آيساياما / همم. بالنسبة لإيرين و ميكاسا و آرمين، أظنه كان شعور أشبه بـ”لا يمكننا الإستمرار بالعيش كأطفال” أكثر من شعور بالسعادة. فمن ناحية الفيلق، كانوا الثلاثة قادرين على التصرف كأولاد و بنات حينما كان يعلوهم ضباط أكبر مثل القائد إيروين و قادتهم الأخرين. لكن بعد موت الكثير من أولئك أصحاب مناصب الدعم، حان دورهم الآن لملء تلك المناصب. لكن في نفس الوقت، من الصعب القول أن طفولتهم قد إنتهت بالفعل… إن كان ينتابك الفضول حول هذا الموضوع، فعليك التطلع للفصول القادمة. *رأينا ذلك الجانب في فلاش باك القطار و كذلك في الفصل 123 مع الشرق أوسطيين.

س/ سأتطلع لذلك إذن! في مقابلاتٍ مثل المقابلة الطويلة السابقة، تحدثت عن كون إيرين شخص يجبر القصة على التقدم، و كأنه عبدٌ للقصة. أمازلت تشعر بتلك الطريقة؟

آيساياما / أشعر بأن “فكرة كون إيرين يجبر القصة على التحرك” قد أصبحت جوهر ماهية إيرين كشخصية.

ميكاسا و آرمين أيضاً، أصبحت لديهما عادة التفكير بأشياء و يستندوها على إيرين. في البداية، كانت عادتهما تلك ببساطة كالعادات الدارجة بين الثلاث أطفال إذ يُفضِّل إثنان النقاش عن الشخص الثالث دائماً، على ما أفترض… إذا وقع أحد أفراد عائلتك في خطر، فستمد له يد العون، صحيح؟ لكن لو ساعدتَ شخص غريب و سألك لماذا تساعده، قد يصعب عليك شرح السبب بالضبط. إيرين و ميكاسا و آرمين لديهم مثل ذلك النوع من العلاقة.

س/ مع أني شعرت و كأن إيرين و البقية قد حققوا إنجازاً بارزاً في حياتهم، يبدون لي و كأن وضعهم بعيد كل البعد عن الإستقرار.

آيساياما / أجواء الآرك الذي تتأهب فيه القصة و الشخصيات لمعركة شيغانشينا ـــ حوالي المجلد 17 و 18 ــــ هي في الحقيقة نفس أجواء التأهب في فصول المجلد 1 و2. لا بُد أنك شعرت بنفس الأجواء لأن هذه الفصول تخلق شعوراً بأن القصة على وشك دخول ذروة من ذرواتها. على سبيل المثال، في فلم Saving Private Ryan، الأشياء التي تظهر في بداية الفلم مثل العلكة و النظارات تظهر مرة أخرى قبل ذروة القصة تمهيداً لها، مما يجعلك تشعر بأن الذروة اقتربت. إستخدمت نفس ذلك التأثير النفسي في فصول المانجا قبل بداية معركة شيغانشينا بقليل. إيرين و البقية يأكلون مع أصدقائهم و يمرحون قبل الشروع في المعركة، و يخوض هناك شجاره مع جان ثم يغادرون الثلاثة قاعة الطعام ليتحدثوا مع بعض. و هنا جعلتهم يتوهمون برؤية هانيس. *هنا يقتبس آيساياما من الفلم، حيث أن هانيس الذي ظهر في بداية القصة مجلد (1) جعله أيضاً في ذروة القصة أيضاً بمجلد (18) مثل العلكة و النظارة.

س/ أوه، ذلك المشهد في المجلد 18 الذي يتحدثون فيه عن رؤية المحيط معاً مجدداً! (* المرة الأولى كانت أمام النهر عندما كانوا أطفال)

آيساياما / أجل. لكن مع أن آرمين قاتل طوال حياته لكي يحصل على لمحة من المحيط، ففي ذلك المشهد، إيرين لم يكن يركز إهتمامه في المحيط. مع أن إيرين و آرمين أصبحا أصدقاء لأنهما شاركا حلم رؤية العالم خارج الأسوار، إلا أن هذا الحلم بينهما مختلف قليلاً في نفس الوقت، إذ أن حلم إيرين لرؤية العالم الخارجي متجذر بعواطف و معتقدات مختلفة قليلاً عن آرمين. فضول آرمين الفكري هو ما دفعه لرغبة رؤية المحيط، بينما إيرين كان غاضب لأنه لم يحظى بالحرية المطلوبة لرؤيته، رغم أنه قريب منه. لم يكن لديه إهتمام مخصوص بالمحيط نفسه. و أيضاً، الظروف المحيطة بإيرين تغيرت كثيراً الآن، و صار تفكيره بالمحيط أقل من السابق. ذلك المشهد في الفصل 72 هو اللحظة التي إندهش فيها آرمين لأول مرة في كيف أن طُرُقهما إفترقت بكل وضوح.

أظنهم مثل الثلاث أصدقاء الذين كانوا معاً لفترة طويلة جداً ثم إفترقت طُرُقهم بعد التخرج من المدرسة…

س/ إذن هذا ما يفسر تعابيره في ذلك المشهد؟

آيساياما / حينما واجه آرمين المحيط، أخذ بيده صدفة بحرية، حيث أنها ترمز لشيء لا تجده إلا في البحر، و طلب من إيرين رؤيتها. لكن إيرين، الشخصية البالغة الأهمية، لم يراها حتى. تلك الصدفة البحرية الذي لم يفكر إيرين بالنظر إليها حتى بينما تبقى ساكنة بين يدي آرمين بكل إحراج، ترمُز إلى أن حلمهما المشترك قد شارف نهايته، أو ربما طفولتهما شارفت على نهايتها. أظنهم مثل ثلاثة أصدقاء كانوا معاً لمدة طويلة جداً ثم بدأت تفترق طُرقُهم بعد التخرج من المدرسة…

س/ إذن تقول بأن هذه الثلاث شخصيات ستبدأ بالسير في طُرُق مختلفة؟! حينما تضع ذلك في الحسبان، و ترى طريقة رسم غلاف المجلد 22 (المحيط)، تجد أنهم مرسومين من الناحية الخلفية (ظهورهم) و ليس من الأمام (وجوههم). يبدو بأن ذلك يلمح إلى نوع من الإضطرابات بينهم في المستقبل.

آيساياما / عندما فكرت لأول مرة بمشهد رؤيتهم المحيط، لطالما أردت إعطائه شعور مشؤوم. آمل أن يتغير معنى ذلك المشهد بينما تتقدم القصة.

موت إيروين، رجلٌ عاش لأجل أحلامه. ما الذي سيحل بصديقه و نظيره ليفاي…؟

س/ آرك معركة شيغانشينا إحتوى أيضاً على لحظة صادمة جداً، ألا و هي موت إيروين.

آيساياما / إتخذت قراري بالفعل أن إيروين سيموت هُناك. لطالما أردت رسم إيروين و ليفاي بينما يحظيان بعلاقة يكونان فيها على قدم المساواة. إيروين إنضم إلى فيلق الإستطلاع بدافع رغبة بريئة لمعرفة الحقيقة، مصحوب بدافع آخر و هو التكفير عن خطأه في التسبب بسلسلة أحداث قادت إلى موت أبيه. و في النهاية، يجد نفسه في منصب يجعله المسؤول عن قيادة منظمة كاملة للأمام، و يتردد ما بين نفسه كطفل يلاحق أحلامه و نفسه كبالغ بمسؤوليات. و كمحاولة منه لتسوية ذلك التردد، بدأ إيروين بخداع نفسه بالعمل تحت زعمه الزائف بـ”فِعْلها لأجل مستقبل البشرية”، و من بعدها لم يتوقف يوماً عن تصديق ذلك. 

س/ كان من الصادم جداً رؤية شخص مستعد للتخلي عن بشريته لأجل مستقبل البشرية يصبح عاجزاً عن التخلي عن أحلامه بالكامل.

آيساياما / أنا واثق بأن ليفاي صُدِم بنفس الطريقة أيضاً. لطالما رأى ليفاي أن طريقة إيروين في فعل الأشياء لأجل مستقبل البشرية حباً للغير  لهو تصرف إيثاري غير أناني لا يمكن تصوره، و جعل مهمة حياته هي بلوغ مثل تلك الآفاق. لهذا السبب أيضاً أراد من إيروين أن يكون رجلاً مُخلِص لمهمته وقادر على اتخاذ القرارات بكل هدوء. حينما علم بأن إيروين لديه في الحقيقة هدف ذاتي لتحقيق أحلامه الخاصة، لا بُد أنه شعر بخيانة تقريباً. لكن في نفس الوقت، لا بُد أنه صُدِم عندما رأى رجلاً منيع لديه في الحقيقة جانب طفولي بريء يُلاحق الأحلام.

س/ و حينما علم ليفاي بأن هذا الرجل العظيم مجرد إنسان مثله، قال لإيروين “تخلى عن حلمك و مُت.” يا له من قرارٍ قاسٍ على شخص ليتخذه…!

آيساياما / بينما تسألني الآن أحاول اتذكر كيف كان الشعور حينما رسمت ذلك الجزء من القصة، و أتذكر أني فكرت حينها “الناس يُظهِرون شخصياتهم الحقيقية حينما يكونون في وضع سيموتون فيه مهما حصل.” بالنسبة لإيروين، اللحظة التي يُظهِر فيها شخصيته الحقيقية كانت خلال هذا المشهد في معركة شيغانشينا، عندما حاصرهم العملاق الوحش. شخصيته الحقيقية التي أظهرها لليفاي آنذاك كانت شخص يتردد مابين تحقيق حلمه للذهاب إلى القبو أو الإيفاء بمسؤوليته ليُقاتل العملاق الوحش حتى النهاية المُرة. حينما رأى ليفاي ذلك، إعتبر الأمر و كأن إيروين يطلب منه أن يقول ما يقوله دائماً. لهذا السبب كلمات ليفاي حينها كانت بالضبط ما أراد إيروين سماعه للتفكير بالمستقبل و التخلي عن حلمه و النضوج كشخص بالغ يُقدِّر مهمته الأساسية.

لا بُد أن ليفاي قرر معاملة إيروين كإنسان و سمح له بالموت للخروج من هذا الجحيم بدلاً من إنقاذه.

س/ لكن في لحظات إيروين الأخيرة، بدأ يفكر في الفصل الدراسي الذي شاركه مع أبيه، المكان الذي بدأ فيه حلمه. كان ذلك مشهداً سعيداً له؟

آيساياما / أتسائل عن ذلك… أشعر بأنه مات قبل أن يكتشف تلك الإجابة لنفسه. أو ربما قرر إيروين ترك ذلك السؤال دون إجابة. يصعب علي أن أُصرِِّح بشكلٍ حاسم أنه لم يملك أي مشاعر ندم، لكن… لربما شعر بقليلٍ منها. أتذكر عندما كنت أرسم تلك المخطوطات كنت أفكر، “جميعنا عبيد لشيءٍ ما.” بالنسبة لإيروين، يمكنك القول أن ذلك “الشيء” كان أحلامه. كان من المستحيل له أن يتحرر من أحلامه إلا بطريقة واحدة، الموت. لا بُد أن قرار ليفاي في عدم إعادته للحياة كانت طريقته في السماح للموت بتحرير إيروين من عبوديته.

س/ إذن ليفاي فهم شعور إيروين أيضاً؟

*هنا يوضح آيساياما سبب إختيار ليفاي لآرمين بدلاً من إيروين.

آيساياما / أجل، برأيي أنه خلال المشهد الذي إضطر فيه ليفاي للإختيار بين إيروين و آرمين، تجاربه مع كيني قد أثرت فيه حينها. جرَّبَ شعور الفِراق مع كيني حينما كان طفل، و لطالما حمل معه الشعور بأن “كيني رحل و أنا طفل لأني لم أستطِع الإرتقاء لسقف توقعاته.” (*كيني أيضاً تركه لأنه شعر بأنه لا يلائم أن يكون أب.”) حينما لم شمله مع كيني هذه المرة كعدو بعد ثورة الإنقلاب داخل الأسوار، ليفاي حاول فعل شيء لطالما أراد فعله منذ أن كان طفلاًً، (*أعتقد أنه يقصد، ليفاي حاول الإرتقاء لتوقعات كيني هذه المرة). لكن في النهاية، إصابة كيني البليغة كانت من حِطام الكهف السفلي المُنهار، ليس ذلك فحسب، بل أنه أعطة إبرة التحول لليفاي و مات، عوضاً عن إستخدامها و تمديد فترة حياته. ليفاي صُدِمَ من ذلك، لأن كيني الذي عاش طوال حياته بأنانية، إختار في النهاية أن يكون شخص إيثاري غير أناني. لا بد أن تلك التجربة هي ما جعلت ليفاي يختار معاملة إيروين كإنسان، عن طريق السماح له بالموت عوضاً عن إعادته للحياة.

س/ أجل، الأحلام أسمها أحلام لأنها شيءٌ بعيد المنال تستمر في ملاحقته. لكن كنتيجة لقراره، خسر ليفاي شخص لا يمكن إستبداله. ما الذي سيدفع ليفاي للقتال الآن؟

آيساياما / هذا ما زال شيء لم يتحدد بعد. جزء مني يشعر بأن ليفاي قد أتمم مهمته وأخيراً بتواجده عند إيروين في لحظاته الأخيرة. ما زال لديه بالفعل هدف ردع العملاق الوحش. بالنسبة للشخص الذي يتوقعونه سيملئ فجوة فيلق الإستطلاع التي خلفها إيروين بموته، فعلى الأرجح سيكون آرمين، صحيح؟ منذ أيام ذلك المشهد في المجلد 18 عندما كانوا يبحثون عن راينر المختبئ في السور، لطالما حاولت رسم إيروين و آرمين كشخصيتان متضادتان، الماضي و الحاضر. إيروين مات دون تحقيق حلمه، و آرمين حقق حلمه و كنتيجة لذلك أُجبِر على مواجهة الواقع.

سألنا آيساياما أسئلة المُعجبين!

س/ لدينا بعض الأسئلة من موقع المعجبين الرسمي “مينجيكي”*. سؤالنا الأول هو”شخصيات هجوم العمالقة تُقاتل بإستمرار في أوضاع شديدة، لكن أين و متى يصبحون في أقصى حالات الإسترخاء؟

(*مينجيكي: إختصار لموقع “مينا نو شينجيكي” أو “هجوم الجميع” و هو موقع معجبين هجوم العمالقة الرسمي من كودانشا.

آيساياما / أعضاء فيلق الإستطلاع ينتقلون بإستمرار من غرفة إلى أخرى، و لا يمكنهم إقتناء ممتلكات كثيرة أيضاً،. لذا أظنهم يصبحون في أقصى حالات الإسترخاء عندما يكونون معاً مع زملائهم الجنود في أماكن مألوفة. فوجد مشهد في المجلد 1 مثلاً أثناء عملهم عند المدافع المثبتة في السور. إستطاعوا أخذ إستراحة لبرهة في مثل تلك المواقف الفريدة، تلك الفُرص نادرة. ففي النهاية، عليهم ألَّا يهدرون الموارد بصفتهم جنود.

س/ فهمت. أنت مُحق، حتى لو لم يكونوا في الحرب، ما زال عليهم التصرف كجنود. سؤالنا التالي هو… “أخبرنا رجاءً كيف يقضي الجندي يومه العادي.”

آيساياما / حينما لا يكونوا فيلق الإستطلاع في بعثة إستكشافية، يتدربون و يتمرَّنون للبعثة القادمة، و يقوموا بصيانة أسلحتهم، و هكذا. إعتماداً على منصب الجُندي، قد يكون لديهم إجتماعات متعددة عليهم حضورها. و بعد التدريب، قد يحظون بوقتٍ أيضاً يتم السماح لهم فيه بالعودة لمنازلهم.

س/ إذن، كما ذكرت سابقاً، حتى اللحظات الوجيزة التي يقضونها مع زملائهم الجنود هي طريقة للإسترخاء عندما تكون شخص ملزوم بالإنتباه طوال الوقت. حسناً، و هنا سؤال المعجبين الأخير. “هل الشخصيات لديها تدريب أو تمرين مفضل أو روتين؟

آيساياما / سأقول تمرين kaatsu الذي يحد من تدفق الدم. مع أن تمارين الجسم جيدة أيضاً، فهم على الأرجح سيركزون على التمارين الهوائية التي تحفز من عملية الأيض اللاهوائي لأجل تطوير قدرتهم على بناء العضلات في وقت قصير. مع أن راينر لديه بنية جسمانية ضخمة منذ أيامه في فرقة التجنيد، فهي لم تأتي إلا بفضل والديه، و ليس من أي نوع من التدريبات. والد راينر يظهر في المجلد 23، و نرى هناك بأنه يمتلك بنية جسمانية ضخمة. مع أن محترف الفنون القتالية الروسي Fedor Emelianenko لديه جسم متين و قوي، افهم بأن بنيته الجسمانية ليست نتيجة تدريب للقوة. راينر نفس الشيء تقريباً، لطالما كان سيصبح جسده هكذا في جميع الأحوال، تقريباً مثل لاعب رمي المطرقة Koji Murofushi أو لاعب كرة القدم البرازيلي Hulk

س/ حسناً! لو كانت هنالك مسابقة مصارعة الأذرع بين فرقة 104، من سيفوز؟

آيساياما / ميكاسا ستفوز. إنها قوية بشكل غير عادل تقريباً. الثاني سيكون راينر. إيرين و وجان على الأرجح سيتبادلان الإنتصارات و الخسارات. مع أنهما دائماً يتعاركان، يوجد دائماً توازن ثابت بينهما. لدرجة أنهما بدءا يُدركان حجم قوتيهما دائماً وقت العراك.

 

هل إنتهى من رسم “قصة روبوتات”؟!

أخذنا نسمع أفكار آيساياما عن آرك معركة شيغانشينا و آرك مارلي!

س/ حينما نتذكر آرك معركة شيغانشينا الآن، إنه آرك جوهري جداً في القصة تتشابك فيه كل أنواع الخيوط الدرامية!

آيساياما / شعرت و كأني أطلقت عنان كل شيء كُنت أبنيه حتى تلك اللحظة. لطالما أردت رسم العملاق الوحش و هو يرمي عدة صخور. توجد قذائف تشابه قذائف الدبابات المضادة للأفراد تُدعى Canister shot واسعة النطاق، مثل الشوزن/شوتقن تقريباً. حاولت فعل شيء مشابه مع العملاق الوحش. لطالما أردت أيضاً أن تحدث المعركة النهائية مع العملاق الضخم في مقاطعة شيغانشينا، و هو مشهد آخر أردت رسمه منذ فترة طويلة. مع أني لم أكن أملك فكرة شاملة عن تفاصيل كل شيء لهذه المعركة عندما كنت أصمم العملاق الضخم في المراحل المبكرة من القصة، قررت منذ البداية أن إيرين بهيئته البشرية هو من سيقضي عليه. إن كان ثمة شيءٌ ندمت على عدم وضعه في هذا الآرك، فأظنني أردت التعمق أكثر في العلاقة مابين إيرين و راينر و بيرتهولت قبل هذه المعركة. أردت إظهار مشاهد أكثر لإيرين و هو يكن إحتراماً شديداً لراينر، و أصوره كشخصٍ يراه إيرين منيع لا يمكن تجاوزه.

كُنتُ متوتر جداً بخصوص المعركة الأولى في آرك مارلي، قبل أن أرسمه حتى.

س/ خلال مقابلتك في الموسوعة السابقة، قُلتَ بأنك رسمت العملاق الضخم و بقية العمالقة و كأنهم يتحركون بطريقة الروبوتات عملاقة (*مثل قراندايزر و الآخرين)، و رأينا بالفعل أشياء كهذه في مشاهد قتالات العمالقة في معركة شيغانشينا و كذلك في معركة قوات الشرق الأوسط في آرك مارلي. جعلت دقات قلبي تتسارع!

آيساياما / في الحقيقة، رسم تلك الأشياء جعلني أفكر بأني لم أكن أحتاج حقاً لرسم أي مجسمات روبوتية أخرى في القصة. من ناحية وجوه البشر فهي ناعمة، و مُعبِّرة، و تتغير لأشكال لا تُحصى، أما المخلوقات و المجسمات المصنوعة من مواد صلبة تتطلب منك رسمها بنفس الطريقة و نفس الأبعاد مراراً و تكراراً من كل زاوية مختلفة، و ذلك عمل مجهد.

س/ لم أتخيل أبداً أن نرى الميكا* تظهر في هجوم العمالقة!

(*هي آلات يقودها ملاح أو جندي، وتَستخدم ما يشبه السيقان للتنقل عوضاً عن الإطارات أو العجلات. ظهرت بكثرة في عروض الخيال العلمي وكذلك في العروض المتعلقة بتكنولوجيا المستقبل)

آيساياما / لا أظنك الوحيد الذي إندهش من ذلك. لهذا السبب كنت متوتر جداً بخصوص المعركة الأولى لآرك مارلي، قبل أن أرسمه حتى، ما زلت أيضاً عاجز عن التخلص من ذلك الشعور بالكامل. على سبيل المثال، رسم القطار المدرع في الفصل الأول من آرك مارلي (91) كان صعباً بشكل لا يعقل. كنت أنظر لعدة تصاميم مختلفة مُحتملة قبل ذلك، بعضها كانت مُعقدة أكثر مما رسمته، لكن حينما وضعت بالإعتبار أن علي رسمها بالقصة، قررت إستخدام تصميم أبسط. و حتى بذلك التصميم البسيط، بالكاد إنتهيت من رسم المخطوطة في الموعد النهائي لتسليمها. هنالك أيضاً العمل المجهد الذي تطلبني لكي أنتقل من العالم الخيالي في بارادايس إلى عالم قريب من عالمنا الواقعي قبل مئة سنة تقريباً، مما تطلب جهد كبير في تجميع مواد مرجعية.

س/ فوجِئتُ أيضاً برؤية العملاق العربة بمعدات مختلفة عمَّا رأيناه في شيغانشينا!

آيساياما / تلك الأسلحة إستلهمتها من الحب الذي كان لدي لألعاب الـZoids. لأكون صريحاً معك، ذلك المشهد في الفصل 92 الذي يظهر فيه العملاق العربة بصفحة كاملة، تلك الصفحة كانت خالية تماماً حتى يوم موعد التسليم النهائي. تصميم القناع الذي يرتديه أخذته من سكيتش رسمته في أيام الثانوية لذا كان من السهل رسمه، لكن المعدات التي يرتديها في ظهره تطلبت عمل كبير… إضطريت للتفكير أولاً كيف يمكنه حمل هذا الثقل، ثم إضطريت لإنشاء دعامات تثبت كل شيء في مكانه بإستخدام أحزمة في كل إتجاه، ثم صممت الأربع حصون ذات الرشاشات لتتدلى من تلك الأحزمة. لكني سأقول بأن رسم هذه الصفحة كان ممتع.

Zoids

س/ آرك مارلي لم تقع أحداثه في مكان جديد فحسب، بل نرى شخصيات جديدة أيضاً. يبدو لي قرار شجاع جدا لإتخاذه لقصة مانجا تدفعها حبكتها…

آيساياما / حينما كنت أرسم الفصل الأول للمجلد 23، كنت أنظر للهيكل العام للقصة و أقول بأنها قصة مارلي قصة ضرورية مهمة يجب إدخالها في هذا الهيكل، لكني أيضاً لم أكن متيقن ما إن كان القراء سيقبلون بها أم لا. و ذلك جعلني أشعر بتوتر شديد. في نفس الوقت، كان توتر مختلف من التوتر الذي شعرت به في بداية إنشائي لقصة هجوم العمالقة. ذلك التوتر كان أكبر بكثير لأني لم أكن أعرف حتى ما إن كانت قصتي المنشورة سيتم جمعها في مجلدات، أو بأني سأستطيع كسب لقمة عيشي كرسام مانجا. ظننتُ بالفعل أن إحتمالية إلغاء قصتي كانت أكبر… لكن الآن، بالرغم من قولي بأني توترت قبل رسم هذا الآرك، كنت أيضاً أستمتع بشعور تجربة شيء جديد تماماً، عوضاً عن القلق بخصوص إستمرارية القصة الذي راودني سابقاً.

توجد الكثير من المشاهد أريد تصويرها، أريد إظهارها لكم بهيئة المانجا!

س/ استمعت لأنه بإمكانك و أخيراً رسم عالم يختلف عن الذي كنا نراه؟

آيساياما / أولاً، كان من الممتع فرصة رسم شخصيات جديدة. رغم أن معظم شخصيات هذا الآرك تعتبر جديدة، أردت أن أرسمهم أكثر كشخصيات تشعر بأنك رأيتهم في مكانٍ ما من قبل. شعور مثل أنك و أخيراً إستطعت رؤية ما يوجد في الجانب الآخر من المحيط، لكن تبين بأنه عالم يقطنه أُناس مشابهين لأولئك الموجودين داخل الأسوار. لهذا السبب قررت ألا أجعل راينر محور الفصل الأول لآرك مارلي (91)، إذ أنه كان يتمحور حول غابي. بما أنه كان الفصل الأول لآرك مارلي، أردت الجميع أن يكون شخصيات جديدة لم تظهر من قبل.

س/ إندهشتُ أيضاً عندما أظهرت بالفصل 95 أن كل عملاق له دوره الخاص، مثل العملاق المدرع الذي يمثل دور الدرع و الفك يمثل دور الهجوم. أنا متطلع لرؤية إلى أين يتجه هذا الجانب الجديد من العمالقة…!

آيساياما / لطالما أردت إظهار أي نوع من الأطفال كانوا راينر و البقية، و كيف إستخدمهم الجيش، و من كانوا يقاتلون، و ما الذي كانوا يقاتلون لأجله. لكن علي القول، رسم معارك العمالقة الإستراتيجية صعب للغاية.

س/ فهمت! حتى لو، أظن أن القراء متحمسين مثلي لرؤية ما هو قادم. إن لم تُمانع، أود سؤالك عمَّا تريد رسمه من الآن فصاعداً…؟

آيساياما / إذا حظيتُ بالفرصة، سأظهر لكم ما سيحل بآرمين لاحقاً. مع أنه بطبيعته هو أكثر شخصية تكره القتال، تم وضعه الآن في وضع يجعله يقاتل في الصفوف الأمامية نظراً لطريقة تشكيل النظام العسكري. و بقوة العملاق الضخم خاصته في ذلك. سابقاً إستطاع التشجع و القتال كجندي سعياً لحلمه لرؤية المحيط، لكن الآن سيضطر لمواجهة الواقع و تقبُّله توجد الكثير من المشاهد أود تصويرها، لكن سأحرق الأحداث لو قلتها الآن… أظنني أريد إظهارها لكم على هيئة المانجا فحسب!

 

 

 

اترك تعليقاً

تقييمك للفصل؟*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

15 تعليق “مقابلة طويلة لهاجيمي آيساياما (2017)”

  1. (4/5)

    Howdy, i read your blog from time to time and i own a
    similar one and i was just wondering if you get a lot of spam comments?
    If so how do you reduce it, any plugin or anything you can advise?
    I get so much lately it’s driving me insane so any support
    is very much appreciated.

  2. (2/5)

    Hiya very cool site!! Man .. Excellent .. Superb
    .. I’ll bookmark your blog and take the feeds additionally?
    I am satisfied to seek out a lot of helpful information right here within the submit,
    we’d like work out extra strategies on this regard, thanks for sharing.

    . . . . .

  3. (2/5)

    Howdy this is somewhat of off topic but I was wondering if blogs use WYSIWYG editors or if
    you have to manually code with HTML. I’m starting a blog soon but have
    no coding know-how so I wanted to get guidance from someone with
    experience. Any help would be enormously appreciated!

  4. (3/5)

    You really make it appear so easy along with your presentation however
    I in finding this matter to be actually something which I
    think I’d never understand. It seems too complex
    and very wide for me. I’m having a look ahead in your subsequent
    post, I’ll attempt to get the hang of it!

  5. (3/5)

    Hello! This is kind of off topic but I need some advice from an established blog.

    Is it very difficult to set up your own blog? I’m
    not very techincal but I can figure things out pretty quick.

    I’m thinking about creating my own but I’m not sure where
    to start. Do you have any points or suggestions? Thank you

  6. (1/5)

    Hey are using WordPress for your blog platform?
    I’m new to the blog world but I’m trying to get started and create my own. Do you require any coding expertise to make your own blog?
    Any help would be really appreciated! cheap flights 3aN8IMa

  7. (4/5)

    Please let me know if you’re looking for a writer for
    your site. You have some really good posts and I
    think I would be a good asset. If you ever want to take some of the load off, I’d absolutely love
    to write some content for your blog in exchange for a link back to mine.

    Please shoot me an e-mail if interested. Cheers!

    adreamoftrains best web hosting sites

  8. (2/5)

    It’s perfect time to make a few plans for the long run and it’s time to be
    happy. I’ve learn this put up and if I could
    I wish to recommend you few fascinating issues or advice. Perhaps you
    can write next articles regarding this article. I wish to learn even more
    things about it!

اترك تعليقاً

تقييمك للفصل؟*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.