مقابلة طويلة مع محرر آيساياما كاواكوبو شينتارو

 

إسمع من “بـاك”، محرر هجوم العمالقة!

 

“خلف كواليس إنشاء عمل هجوم العمالقة”

بينما يسير “باك”، محرر هاجيمي آيساياما، في دربهِ معه في كل خطوة خلال إنشاء قصة هجوم العمالقة، إطَّلع على ما جرى خلف الكواليس أثناء إنشاء القصة، لكن من منظور آخر!

شعور الإصرار الحماسي الذي أتى من الون-شوت “عملاق”

س/ سمعت بأنك إلتقيتَ بآيساياما لأول مرة خلال “رحلته الترويجية” لقصته خلال أيامه في المعهد التقني.

بـاك/ إن لم تخُني الذاكرة، كان ذلك قبل سبع سنوات، في يوليو 2006. سيد آيساياما كان يدرس في المعهد التقني حينها، إذ كان يرتاد لمعهد Kyushu Designer Gakuin.

أحد أجزاء منهجهم هُناك يتضمن جعل طُلابهم يزورون شركات توزيع بإحضارهم أعمالهم معهم، بالأحرى تُدعى “رحلات ترويجية،” و كنت الشخص الذي ألقى نظرة على عمله حينما زار طوكيو. من الشائع أن تزور المدارس كل شركات التوزيع دفعة واحدة، لكن يعود القرار للطلاب في أي منطقة و أي مكتب تحرير يختارون الذهاب إليه سواء كان ذلك شونين، شوجو، سينين، أو أي نوع آخر من المجلات. و القرار يعود إليهم أيضاً ما إن أرادوا التواصل مع المحررين. و أنا كمحرر ببساطة صادف و أني أجبت على الهاتف حينما إتصل السيد آيساياما. و بصفتنا محررين في قسم التحرير لمجلة Weekly Shonen Magazine آنذاك، كانت سياستنا كالتالي: أي محرر يجيب على مكالمة طالب يروج لقصته يصبح مسؤول عن ذلك الطالب.

س/ و تلك المكالمة غيرت حياتكما للأبد! ماذا كان إنطباعك حينما جلب الون شوت “هجوم العمالقة الفصل 0” إلى مكتب التحرير؟

بـاك/ عدد من الطلاب الآخرين زاروا مكتب التحرير يومها في نفس الوقت ليلتقوا بمحررين آخرين و يروِّجوا أعمالهم لهم، مثله تماماً. في ذلك الحين، كانت قد مضت سنة واحدة فقط منذ إنضمامي لشركة كودانشا، و شهر إلى شهرين منذ تعييني في قسم تحرير مجلة Weekly Shonen Magazine، لذا كُنت ببساطة طالب كلية عاشق للمانجا قد بدأ مسيرته لتوِّه. و لكن حتى في ذلك الوضع، إستطعتُ بالفعل الشعور بالقوة النابعة من الون شوت “هجوم العمالقة الفصل 0” كان يملأوها الحماس، و كأن السيد آيساياما كان يقول، “هذا شيءٌ يجب علي رسمه لكي أستطيع تحمل العيش حتى اليوم التالي.” أتذكر بأني كنت أمدحه على ذلك في ذلك اليوم، و أعطيته أيضاً نصيحة بقولي أن رسمه كان فوضوي و أن كان عليه تطويره.

 

“Heart Break One” و “Orz”

آيساياما و بـاك عملوا معاً لإنشاء العملين Heart Break One (يسار) و Orz في عام 2008. و بعدما حققا المركز 80 و 81 في مسابقة جوائز مجلة Shonen Magazine لمبتدئي المانجا، تم مكافأتهما على التوالي بـ”الجائزة التشجيعية الخاصة” للعمل الأول و إدخال العمل الثاني في فئة “الأعمال المختارة”.

عمل Heart Break One هو قصة حربية مع عناصر خيال علمي، أما عمل Orz فقد تم نشره في مجلة Magazine Special، مما يجعله أول عمل مانجا رسمي ينشره آيساياما في 2008. (الفصل 0 لهجوم العمالقة لم يكن رسمي في مجلة، و قد رسمه أيساياما في 2006)

س/ و ذلك الحماس قادكم إلى إشادة شرفية في  مجلة Grand Prix. (*إشادة شرفية مثل “أعمال تستحق المتابعة. هجوم العمالقة الفصل 0 هو الذي حصل على إشادة شرفية في عام 2006 في مجلة Grand Prix)

بـاك/ لكن الحصول على إشادة من تلك المجلة لم تكن سوى البداية. جائزة مبتدئي المانجا يتم منحها مرتين في السنة، و الذين تلقوا إشادة شرفية فما فوق يمكنهم نشر عملهم في مجلات مثل Magazine Special، مما يسمح للمؤلفين بالقيام بظهورهم الإحترافي الأول لعملهم في مجلة. لكن إشادة شرفية من مجلة Grand Prix لا تكفي لنشر عملك في مجلة، لذا وقتها لم يستطع القيام بظهوره الأول في مجلة.

س/ و لذلك قام برسم عملين محاولاً الفوز بجائزة مبتدئين المانجا، “Heart Break One” و “Orz”.

باك/ علمت بأن “Heart Break One” كانت مانجا جيدة من لحظة رؤيتي لمخطوطاتها. مع أن أول عمل رسمي نُشر لأيساياما كان Orz (*نشر لمرة واحدة فقط و ليس بشكل دوري)، شخصياً كُنت لأُفضِّل Heart Break One إذا قارننا بين الإثنين. أخبرت السيد آيساياما بذلك في الماضي، لكني أريد أن ناخذ الون-شوت “هجوم العمالقة الفصل 0” و “Heart Break One” و “Orz” و ننشرهم معاً في مجموعة تدعى قصص قصيرة قديمة لهاجيمي آيساياما!

س/ ما الذي كان العامل الحاسم لإختيار هجوم العمالقة كعمل يُنشَر في مجلة بيساتسو شونين؟

باك/ بعدما رسم السيد آيساياما orz، بدأ بالعمل على أفكار بهدف نشر عمله في مجلة Weekly Shonen Magazine أو Magazine Special. و في نفس الوقت، قررت كودانشا إطلاق مجلة بيساتسو شونين Bessatsu Shonen Magazine، و بدأ قسم التحرير لديهم بقبول طلبات النشر لأعمال لديها إمكانيات. بالنسبة للسيد آيساياما، كان ذلك يعني له هدف جديد. ليس ذلك فحسب. بل كانت مجلة بيساتسو تبحث عن قصة خيالية سوداوية لتنشرها، و بما أنه كان سيكون عمله الأول الذي سيُنشر رسمياً في مجلة بشكل دوري، شعرتُ أيضاً بأن مجلة بيساتسو الشهرية ستكون خيار مناسب له أكثر من مجلة أسبوعية

س/ بين وقت إطلاق المجلة الجديدة و فترة إختيار الأعمال التي ستُنشر، لا بد أنها كانت لحظات مصيرية.

باك/ طبعاً. و ذلك هو الوقت الذي سألت فيه آيساياما عن تحويل قصة الون شوت “هجوم العمالقة الفصل 0″، – العمل الذي أثر فيَّ تأثيرا شديداً” -، و يحولها إلى عمل رسمي يُنشر بمجلة بيساتسو شونين. تلك هي اللحظة التي بدأ فيها بإعادة صياغة الون شوت إلى عمل يُنشَر في مجلة. بدأت بجعله يخبرني عن القصة، ثم أسأله سؤال تلو الآخر. “ما نوع الشخصية الرئيسية ستكون في قصتك، و ماذا تريد أن تفعل بها؟” “ما نوع العالم الذي سيكون في قصتك؟” أخذنا نُجري مثل هذه المقابلات كل أسبوع أو أسبوعين.

س/ و تدريجياً، قُمتما بصقل العالم لهذا العمل.

باك/ في تلك المرحلة، كانت ثمة عناصر للعالم مشبعة بالتفاصيل بالفعل في باله، و أخرى كانت مشوشة و تحتاج إلى صقل. في كل مرة أسأله فيها سؤال عن العالم و لا أحصل على إجابة، أطلب منه أن يأتي بإجابة واقعية و ملموسة في لقائنا القادم. و بتكريرنا لهذه العملية، إستطعنا الحصول على فكرة واضحة و مُحكمة عن العالم و الشخصياتف بعدها بدأ بالعمل على المخطوطات.

أول شيء أتى في بالي بعد رؤية المخطوطات كان، “أاوه، إذن البطل ليس ياباني؟” خلال لقائنا. وقتها لم يُقرر بعد أسم شخصية “إيرين”، لذا علمت فقط حينها أن أسماء كل الشخصيات لم تكن يابانية حينما قرأتُ المخطوطات.

س/ و بطريقة ما، من الصعب على القراء أن تثار عاطفتهم في شخصيات دون أسماء ذات نبرة يابانية.

باك/ مع أن أسماء الشخصيات في الون شوت كُتِبَت بإستخدام أسماء ذات نبرة كاتاكانية، فكانت أسماء سهلة التذكر لليابانيين، مثل “موراكومو.” لكني قلقت بأنه قد يجدون القراء صعوبة تذكر أسماء مثل إيرين و آرمين. حتى أني سألت السيد آيساياما، “لِمَ لا تعطيهم أسماء سهلة التذكر؟” لكن في النهاية، نحينا هذه المشكلة جانبا قليلاً و قلنا “سيكون الأمر بخير.”

س/ و بذلك تم تقديم قصة هجوم العمالقة للمحررين في لقاء النشر الذي يحدد الأعمال التي ستُنشر في المجلة.

باك/ مضى وقت طويل جداً على ذلك، لذا يمكنني إخبارك عن قصص كثيرة وقعت حينها

س/ كيف تقبلوا قصة هجوم العمالقة في اللقاء؟

بـاك/ كان من ضمن الأعمال الجديدة التي يقدمها المؤلفين الجدد لأول مرة. العمل الآخر كان Choujin Gauken من تأليف السيد Yousuke Kokuzawa. أذكر أن عمل هجوم العمالقة قد مدحه – رئيس محررين في ذلك الوقت – لـ Weelkly Shonen Jump، ثم – قائد الفريق في ذلك الوقت – لمجلة Besstatsu كذلك قائد الفريق الحالي، و بذلك نجح العمل في الوصول إلى المجلة دون مشاكل.

س/ إذن كان ذلك الوقت الذي وقعت فيه الحادثة التي أخبرنا بها آيساياما، مسألة المخطوطات؟

باك/ بعد إجتيازه لقاء النشر بالفصلين الأول و الثاني (*المخطوطات القديمة التي رماها و رسمها من جديد، ثم نقل أحداثها للفصلين 3 و 4 الحاليين)، خططنا له جدوله الزمني، لذا فقد كان لديه متسع من الوقت ليرسم الفصلان القادمان، فسألته أن يأتي إلينا بالفصل 3 في الأسبوع التالي، لكن حينما مضى أسبوع، أتى إلينا بالفصلين 1 و 2 الذي أعاد رسمهما بنفسه… النسختين الجديدتان كانتا مشوقتان، لذا لم أمانع التعديل الذي أجراه، لكن بما أنها كانتا نسختين مختلفة تماماً عن الذي إجتاز بهما لقاء النشر، إضطريت لإخبار قسم التحرير عن ذلك. الثلاثة أشخاص الذين ذكرتهم لك في السؤال السابق (الذين مدحوا العمل) قد قرأوا النسختين مجدداً، ثم تركوا القرار النهائي لي و للسيد آيساياما.

س/ فصل هجوم العمالقة الأول نُشِر في مجلة بيساتسو بصفحات ملونة، أليس كذلك؟

بـاك/ قائد فريق مجلة بيساتسو في ذلك الوقت لم يكن مقتنع تماماً بأن يسمح لمانجاكا مبتدئ أن يضع صفحات ملونة في فصله الأول من عمله الأول في مجلة جديدة. لكن في يومٍ ما فجأة وصلنا خبر منه، “سأسمح بصفحات ملونة لهجوم العمالقة و Choujin Gauken.” أظنها كانت طريقة القائد في الترويج للعملان الجديدان في المجلة.

س/ توجد نسخة جريئة من الصفحة العريضة للفصل 1 الملون بالمجلة مكتوب عليها “قراء المانجا، أنتم أحكموا! أهذه الموهبة هي الأصيلة؟!” أكانت تلك فكرتك؟

بـاك/ بصفتي مُحرر أؤمن بأن أحد واجباتي هي إخبار القراء كم هو عظيم العمل الفلاني دون إستخدام كلمة “عظيم.” طبعاً يمكنك الإكتفاء بكتابة “هذه المانجا عظيمة!” على الصفحة، لكن أظن أن هنالك طرق أفضل لجذب إنتباه القارئ. ففي النهاية، الأشخاص الذين يشترون مجلة بيساتسو هم معجبين مانجا مخضرمين من الأساس، لذا فكرتي للنسخة الملونة كانت أن نكتب شيئاً عليها يدفع أولئك القراء لتجربة قراءة هذا العمل. لكن رغم جملتي الحماسية في تلك الصفحة، حاز العمل على المركز السابع أو الثامن في تصويت الأعمال الشعبية لقراء المجلة. تلك النسخة الشهرية للمجلة شارك فيها العديد من الفنانين البارعين رسموا فيها أعمالهم، لذا فقد إستحوذوا على المراكز الأولى.

س/ لكن إحتمالية نجاحكما كانت أعلى مما أظهره ذلك التصويت لأنك كنت تعرف ما هو قادم، صحيح؟

بـاك/ طبعاً، لعلك ستدعوني بكاذب لقولي هذا، لكن حينما كان يرسم آيساياما-سان الفصل الأول، تحدثنا عن إستهدافنا لبيع 1 مليون نسخة. كانت لديه القدرة لتحقيق ذلك، و كنت متيقن أن عمل هجوم العمالقة قادر على تحقيق ذلك. كنت صريح تماماً حينما قلت ذلك.

س/ و كإنعكاسٍ لشعورك، بدأت شعبية العمل بالنمو بالفعل.

بـاك/ في نهاية الفصل 4، بدى إيرين و كأنه حقاً مات. (*حينما قطع العملاق ذراعه بعد إنقاذه آرمين). أشعر بأن تلك كانت نقطة تحول للقصة. رأيتَ ردات فعل كبيرة للقراء في التصويت، لذا يبدو بأن ذلك الفصل قد أثر فيهم كثيراً. رأيت الناس يتحدثون عن ردات فعلهم في مدوناتهم و منصات أونلاين أخرى أيضاً.

س/ في الفصل 1، سألت “أهذه الموهبة هي الموهبة الأصيلة؟!” كيف تشعر الآن بعدما تم الإعتراف بموهبة آيساياما؟

بـاك/ الجميل في آيساياما-سان هو أنه يستمع لكل أراء الناس قبل أن يتخذ قرار. حالياً توجد إقتراحات كثيرة لا تُحصى لقصته، لكنه رغم ذلك يستمع إلى كل إقتراح ثم يتخذ قرار، حتى في الإقتراحات التي يستطيع ببساطة الإكتفاء بقول “إقرأها أنت بدلاً عني، إنها مصدر صداع.”

لهذا السبب إستطاع آيساياما-سان أن يصبح على ما هو عليه الآن، إذ يستقبل إقتراحات الجميع و يبني عليها. عمل هجوم العمالقة ليس مجرد آيساياما-سان ــــ أظن أن هذا العمل تأثر من عدة أشخاص في شركة كودانشا، كذلك الطابعات، موظفين الأ،مي و ممثلين الصوت، صحفيين نال العمل إهتمامهم، و كل القراء. لهذا السبب أشكركم جميعاً و أطلب منكم الإستمرار بجعل هجوم العمالقة عملاً مشوِّق.

 

اترك تعليقاً

تقييمك للفصل؟*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

15 تعليق “مقابلة طويلة مع محرر آيساياما كاواكوبو شينتارو”

  1. (4/5)

    Very great post. I simply stumbled upon your weblog and wished to say that I’ve really loved browsing your
    weblog posts. In any case I will be subscribing to your
    feed and I’m hoping you write again soon! cheap flights 3aN8IMa

  2. (5/5)

    My coder is trying to convince me to move to .net from PHP.
    I have always disliked the idea because of the costs.

    But he’s tryiong none the less. I’ve been using WordPress on a variety of websites for about a
    year and am anxious about switching to another platform. I
    have heard great things about blogengine.net.
    Is there a way I can transfer all my wordpress posts into it?
    Any kind of help would be greatly appreciated!

  3. (3/5)

    Do you mind if I quote a couple of your posts as long as I provide credit and sources back to your webpage?

    My blog site is in the exact same area of interest as yours and my visitors would genuinely benefit from
    some of the information you provide here. Please let me know if this alright
    with you. Thanks a lot! adreamoftrains web hosting companies

  4. (3/5)

    I think what you composed made a bunch of sense.
    But, what about this? suppose you added a little content?
    I mean, I don’t wish to tell you how to run your blog,
    but what if you added a headline that makes people desire more?
    I mean مقابلة طويلة مع محرر آيساياما كاواكوبو شينتارو –
    مدونـة مشِيعلْ is kinda vanilla.
    You might peek at Yahoo’s home page and see how they create post headlines
    to grab people interested. You might add a related video or a related picture or two to get people interested about everything’ve got to say.
    In my opinion, it might bring your website a little livelier.

اترك تعليقاً

تقييمك للفصل؟*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.